تنظيف الحمامات

طريقة عزل الحمامات

العزل المائي

يُعتبر العزل المائي من الأساليب المُبتكرة لمعالجة ما يُسمّى بالتسرّب المائي الذي يحدث نتيجة انفجار أو تلف مواسير المياه الممدودة داخل العقارات المختلفة سواءً في المباني السكنية، أم الفنادق، أم المستشفيات.

من المهم جداً معالجة التسرب المائي لأنّه يتسبب في ضعف وتَفتت الباطون ممّا يؤدي إلى انهياره، وتآكل الحديد أو أي هيكلٍ معدني، ويسبب أيضاً انفصال الجدران عن البناء، وتشويه المنظر العام بظهور البقع الصفراء على السطح الخارجي، ونمو البكتيريا والطحالب، وتلف البلاط بانفصاله عن الأرضيات، وتلف وتشويه الدّهان والطّلاء الدّاخلي للجدار، وبعد التّعرف على سلبيات التّسرب المائي سنجد أن أكثر الأماكن التي تعاني من هذه المشكلة هي الحمامات.

طرق عزل الحمامات يتميّز الحمام دائماً بالرّطوبةِ العاليةِ نتيجة استخدام الماء في الاستحمام؛ فعند الاستحمام بالماء الساخن يتشكّل الكثير من بخار الماء الذي يتكاثف ويسقط على الجدران وأرضيات الحمام، ومع مرور الزّمن سيحدث شرخٌ في أرضيةِ الحمام وكذلك الجدران، وسيؤدي ذلك إلى تسرّبٍ مائيٍ يصل إلى الخرسانة وإلى كامل المبنى، ولهذا يفضل عزل الحمام بالكامل بالطُرق المختلفة ونذكر منها: اللياسة أو الرّوبة الإسمنتية يعتبر العزل فعّالاً عند القيام به في المرحلة الأولى من البناء، ولهذا يفضّل قبل تمديد مواسير المياه في أرضية الحمام أنْ توضع طبقة من الرّوبة الإسمنتية المخلوطة بمادة السيلكا فليكس، وعادة تكون سماكة هذه الطّبقة ثلاثين سنتمتراً، وتعتبر طريقةً مناسبةً لعزل أرضيات حمامات السّباحة، ويفضّل تمديدُ المواسير المصنوعة من مادة البولي بروبلين البلاستيكية التي لا تتجمع فيها الشوائب. بعد عملية العزل يتمّ تركيب المواسير والقيام بأعمال السّباكة، ثمّ وضع البلاط والسيراميك، واختيار البانيو أو حوض الاستحمام ذي الوزن الخفيف الذي يتوفر بأشكالٍ وأنواعٍ مختلفةٍ، فعملية عزل الحمام في هذه الطريقة هي الأكثر كفاءة قبل تركيب السّباكة. العزل بمادة البيتومين يتم صنعها يدوياً وهي عبارة عن خيش مقطرن؛ أي تُغطّى الأرضيات بقطعِ الخيش التي تعمل كمبدأ الصّوف الصّخري، وبعد توزيعه بعدة طبقات يتم تذويب مادة البيتومين السّائل أو البلاك الأسود (الزّفتة) وسكبها على الخيش، وهي طريقةٌ تقليدية يتمّ استعمالها إلى اليوم في العزل. رقائق البلاك الطّريقة الأخرى هي شراء رقائق البلاك الجاهزة أي الخيش المقطرن دون الحاجة إلى اتّباع طريقة تحضيره في الطّريقة التقليدية، وتُسمّى بطريقة الأنسومات؛ بحيث توضع هذه الشّرائح وتُلصق على الأرض بعد تسخينها بالنّار، وهي طريقة فعّالة لمنع التّسرب، وتحتاج إلى خبرةٍ في تركيبها.

تنظيف حوائط المنزل

تواجه ربات البيوت العديد من الصعوبات عند تنظيف حوائط المنزل، نظراً لخشية تقشر الدهان، أو صعوبة ذهاب بعض البقع والأوساخ عنها، وهناك بعض الطُرق التقليدية التي تقتصر على ترطيب قطعة نظيفة من القماش، ومسح البقع بواسطتها بلطف، لذلك في هذا المقال سنبين كيفيّة تنظيف حوائط المنزل.

كيفيّة تنظيف حوائط المنزل

  • التخلص من الغبار والأتربة على الحوائط بواسطة المكنسة اليدويّة أو الكهربائيّة، كما يُمكن رش الأوساخ المُتراكمة على الحائط ببخاخ، من الماء وبعض المُنظفات، ثمّ مسحها بالإسفنجة.
  • إبعاد السجاد وقطع الأثاث القريبة من الحائط قبل البدء بالتنظيف.
  • تحضير دلو أو وعاء كبير من الماء الممزوج بمسحوق التنظيف، ودلو آخر فيه ماء خالٍ من المساحيق لتنظيف الإسفنجة، أو تنظيف الحائط.
  • ارتداء قفاز طويل لتجنب نزول المياه عند تنظيف الحائط على الملابس، وارتداء مريول التنظيف. تجهيز السلم القصير أو جسم مُرتفع للوقوف عليه. البدء بالتنظيف من الأسفل إلى الأعلى؛ لأنّ تنظيف الحوائط من الأعلى قد يؤدي إلى ظهور البقع على المناطق السُفلية منها، ويتم ذلك باستخدام الإسفنجة بلطف؛ حتى لا يتقشر دهان الحائط. بعد تنظيف كلّ بقعة أو جزء من الحائط، يجب غمس الإسفنجة بالماء النظيف ثمّ عصرها، وإعادة التنظيف بها. مسح الحائط إما بالفوطة، وإما برشقه بالماء قليلاً دون الإفراط في ذلك؛ خشية تجمع المياه تحت الدهان وانتفاخه ثمّ تقشره.
  • تجفيف الحائط ببشكير التنظيف. تنظيف المكان أو البلاط أسفل الحائط. الانتظار حتى يجف المكان، ثمّ إرجاع الأثاث والسجاد إلى مكانه. تنظيف الحوائط المغلفة بالورق لفّ قطعة قماش نظيفة وجافة على الجزء السفلي من المُكنسة، وتمريرها على الحائط أو أماكن الغبار من الأعلى إلى الأسفل. تنظيف ورق الحوائط بطريقة أُخرى وتتمثل بمسحه بواسطة قطعة قماش صغيرة، أو إسفنجة مُبللة قليلاً بالماء وكمية صغيرة من المُنظِفات. استخدام الممحاة؛ إحدى أدوات القرطاسيّة لإزالة خربشات قلم الرصاص.

 نصائح لتنظيف حوائط المنزل

  • تحضير معجون من صودا الخبز والماء؛ لإزالة آثار الأقلام والألوان على الحوائط، وغمس الفوطة في الخليط، ومسح البقع بواسطتها.
  • لإزالة البقع الصعبة يُمكن إضافة كوب من الخل إلى دلو من الماء الدافئ. عدم استخدام الكحول لتنظيف الحوائط؛ لأنّه قد يؤذي الطلاء أو الدهان.
  • تجنب فرك البقع على الحائط. استعمال سوائل تنظيف خاصة بحوائط السيراميك للتخلص من التكلس المتراكم عليه.
  • تجنب استخدام الكلور أو المبيضات عند تنظيف الحوائط الملونة.
  • استخدام المُعقمات عند تنظيف جدران البلاط. تنظيف البقع أولاً بأول، فلا داعي للانتظار حتى تُصبح الأوساخ ظاهرة ومُتراكمة.

طريقة تنظيف جدران المطبخ من الدهون

يمكن لبعض الأبخرة وآثار الطهي وكذلك بعض الشحوم والدهون التراكم على جدران المطبخ، حتى تبدو بحاجة ماسة للتنظيف، لذلك إليكم بعض النصائح والطرق التي تساعد في تنظيف جدران المطبخ: يمكن لف قطعة من القماش حول عصا (يد) المكنسة الكهربائية، وربطها جيداً ببعض المطاط أو الدبابيس حتى تصبح ثابتة وصعبة التحريك، ثم البدأ بمسح الجدران بها للتخلص من الغبار والأوساخ البسيطة وذلك بتحريكها من الأعلى إلى الأسفل.

ملء دلو بالماء وبعض مساحيق التنظيف أو المنظفات السائلة مع إضافة كوب من الخل، ثم نقوم ببل قطعة من الإسفنج أو قطعة قماش لمسح الجدار بها.

يمكن كذلك تبليل قطعة من الإسفنج في الماء والصابون ومسح الجدران بطريقة دائرية.

يجب بعد اتباع أي طريقة في تبليل الجدار أن نقوم بتنظيفه بالماء فقط ومن ثم تجفيفه جيداً.

يمكن استخدام بعضاً من صودا الخبز مع الماء، ثم فرك البقع الدهنية في الزوايا أو على طول حواف الجدار باستخدام الإسفنجة، ثم غسل الجدار بالماء وتجفيفه.

يمكن استخدام بعض المنتجات الخاصة بتنظيف الدهون عن جدران وأسطح المطبخ. ملاحظة: يحبب فصل الكهرباء عن المطبخ كاملاً خاصة عند استعمال الماء في التنظيف منعاً لحدوث تماس كهربائي.

يتطلب المطبخ الاهتمام بالعديد من الأمور خاصة التي تتعلق بنظافته، منعاً لتراكم بعض الدهون ولاغبار، وإليكم بعض أفضل النصائح لتوفير الوقت في تنظيف المطبخ عامة:

  • يجب مسح حوض الأطباق كل مرة يتم فيها غسل الأطباق يومياً.
  • تنظيف غسالة الصحون بالمنظفات الخاصة. مسح الأرضيات بشكل يومي بالماء ثم تجفيفه جيداً.
  • مسح خزانات المطبخ العلوية والسفلية لتجنب تراكم أي نوع من الأوساخ أو الهون.
  • مسح رفوف الصحون كلما بدأت الغبار بالتراكم.
  • تبديل سلة المهملات كلما استدعى الأمر ذلك خاصة، مع تفضيل أن تكون مصنوعة من البلاستيك.
  • إزالة كيس المهملات كلما بدأ بالامتلاء من الفضلات وذلك تجنباً لتجمع الحشرات أو خروج بعض الروائح الكريهة. تنظيف أبواب الثلاجة يومياً. تنظيف رفوف الثلاجة حسب الحاجة إلى ذلك مع الاهتمام بنظافة هذه الرفوف إذا انسكب عليها شيء معين.
  • تنظيف فرن المطبخ من الداخل كلما بدأت الدهون بالتراكم باستعمال مواد التنظيف الخاصة.
  • تنظيف الميكروويف باستخدام بعض الماء وقطعة رطبة من القماش، وتنظيفه كلما استدعى الأمر ذلك. تبديل جميع أدوات تنظيف المطبخ بشكل دوري خاصة الإسفنج الخاص بتنظيف الصحون والأسطح وغيرها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *