عزل الأسطح

طريقة عزل الأسطح عن الحرارة

العزل الحراري

العزل الحراري هو منع الحرارة من الانتقال بين الأجسام، أو التقليل من انتقالها؛ وانتقال الحرارة من جسمٍ إلى آخر عملية طبيعيّة حيث إنّها تنتقل من الأسطح الأكثر حرارة إلى الأسطح الأقلّ حرارة عند التلامس المباشر فيما بينها، والطريقة الوحيدة لوقف انتقال الحرارة بينها هي من خلال عزلها حرارياً، ويُشير العزل الحراري إلى استخدام العوازل التي تحدّ من التبادل الحراري بين سطحين مختلفين في الحرارة، فهو مصمّم لحفظ الحرارة داخل المنازل والتي تكون باردة في فصل الشتاء، وتحدّ دخول الحرارة إلى المنازل في فصل الصيف والتي تكون فيها درجة الحرارة عالية.

يتمّ العزل الحراري باستخدام مواد خاصّة من شأنها العمل على عكس الإشعاعات الحرارية عن الأجسام، بدلاً من امتصاصها، ويكون استخدامها من خلال وضعها ما بين السطحين أو الجسمين المتلامسين، حيث إنّ لهذه العملية العديد من المميّزات التي سنعرفكم عليها في هذا المقال، هذا بالإضافة إلى ذكر بعض الأمثلة على المواد العازلة للحرارة والأسس الصحيحة لاختيارها. المواد المستخدمة في العزل الحراري هنالك الكثير من المواد المستخدمة في عملية عزل الحرارة، والتي قد تأتي من عدّة مصادر، منها:

  • العوازل الحرارية المستخرجة من المصادر الحيوانيّة كالصوف أو الشعر.
  • العوازل الحراريّة من المصادر النباتية كالقطن.
  • العوازل الزجاجية كاللباد، والذي يعدّ من أكثر المواد المستخدمة في العوازل الحرارية حول العالم.
  • العوازل الصناعيّة كالمطاط والسائل الرغوي، والتي تكون إمّا على شكل بخاخ أو على شكلٍ ألواح. العوازل السائلة.

أسس اختيار المواد العازلة

  • لا بد من ذكر أنّ اختيار المواد العازلة للحرارة تعتمد على العديد من العوامل والمقاييس، نذكر منها:
  • أن لا تؤثر على الإنسان وعلى صحته.
  • القدرة على مقاومة امتصاص بخار الماء، لمنع تشكل العفن أو تجمع الكائنات الطفيليّة.
  • مقاومة الاجهاد الناتج عن الفروقات الكبيرة في درجة الحرارة.
  • أن تكون مقاومتها عالية للتفاعلات الكيميائيّة.
  • مقاومة الحرائق، ولا سيما في الأماكن القابلة للتعرّض إلى حرائق كالمطاعم أو المختبرات وغيرها.
  • القدرة على منع انتشار البكتيريا.
  • أن تكون صلبة ومقاومة للكسر.
  • القدرة على مقاومة نفاذ الماء.
  • أن تكون ذات أبعاد ثابتة، وغير قابلة للتمدّد.
  • أن تكون ذات خواص ميكانيكية جيدة. أن تكون المواد العازلة منخفضة التوصيل الحراري.

ميزات استخدام العزل الحراري

  • الاحتفاظ بدرجة حرارة مناسبة في المباني.
  • التخفيف من استهلاك الطاقة الكهربائيّة.
  • التقليل من التكاليف الماليّة عند الاستغناء عن أجهزة التكييف كالمراوح.
  • تخفيف العبء على محطّات إنتاج الطاقة.

عزل السطح

العزل هو عملية يتم فيها استخدام مواد خاصة بهدف حماية المباني والأسطح أو التخفيف من آثار العوامل الخارجية أو الداخلية التي قد تؤثر على راحة الساكنين لهذه المباني، والعزل ثلاثة أنواع رئيسة، وهي كالتالي.

 أنواع عزل السطح

 العزل المائي: يقصد به استخدام مواد معينة تعمل كحاجز يعمل على منع تسرب المياه والرطوبة من وإلى أجزاء البناء، ويستخدم هذا النوع من العزل على أجزاء المبنى التي تحتوي على ما يعرف بالمسطحات الداخلية مثل: (الحمامات، المراحيض، …)، والمسطحات الخارجية مثل: (الأسطح، الشرفات، برك السباحة، …)

العزل الحراري: يتم في هذا النوع استخدام مواد عازلة للحرارة تمنع تسربها من داخل المبنى إلى خارجه في الشتاء، وتمنع تسربها من خارج المبنى إلى داخل في الصيف، وذلك بهدف الحفاظ على درجة حرارة معتدلة داخل المبنى.

العزل الصوتي: يهدف هذا النوع إلى منع تسرب الصوت من داخل المبنى إلى خارجه، ومن خارجه إلى داخله. طريقة عزل الأسطح عند عزل الأسطح يتم تطبيق أنواع العزل الثلاثة السابقة باستخدام ما يلي: العزل الحراري للسطح: باستخدام الحبيبات السائلة ( Loose fil): توضع هذه الحبيبات في الفراغات الموجودة في السقف، وأيضاً في الزوايا والأماكن الفارغة، وتم ذلك عن طريق استخدام أداة خاصة تقوم بضغط الهواء.

بطانية اللباد (Batt from feleted ): هذه الألواح تثبت على الأسقف بالمسامير وتوضع خاصة في الفراغات الموجودة في الأسقف.

استخدام الصوف الصخري: حيث تعد هذه الطريقة من أفضل طرق العزل الحراري للأسقف.

العزل المائي للسقف: مواد مرنة عازلة للماء والرطوبة، مثل: الألواح المعدنية، يفضل استخدامها لدى الكثيرين وذلك لأنها تعمل كحاجز للرطوبة والماء ومن الأمثلة عليها، ألواح الرصاص، لكن عيبها أنها تصدأ عند ملامستها للإسمنت أو الجير، لذلك يجب أن تطلى من الجهتين بمادة البيتومين، وهناك أيضاً ألواح النحاس، ويتميز بأنّه عازل قوي لكنه سرعان ما يصدأ على خلاف ألواح الألمنيوم التي لا تصدأ بسهولة، ومن السهل جداً معالجتها وتشغيلها. الورق المشبع بمادة البيتومين بسمك 10 سم.

 سائل عازل للمياه ((Ethylene Propylene Diene Monomer (EPDM): يرش على السطح أو يدهن بالفرشاة، وبعد أن يجب تحول شكله إلى ما يشبه مادة المطاط.

مواد تضاف إلى الخرسانة، حيث يتم إضافة مواد عازلة للمياه والرطوبة إلى خرسانة البناء، وهذه الطريقة تتم بإضافة هذه المواد في الفراغات الموجودة في الخرسانة، من أكثر المواد المستخدمة في هذه العملية: بودرة الحديد، والجير المائي، ومادة السيكا، والدهن الحامضي.

العزل الصوتي للسقف: الأصوات التي تأتي من السقف في الأغلب يكون سببها الأدوات التي نخزنها على السقف، ولعزل صوتها نستخدم مخمدات اهتزاز توضع تحت هذه الأدوات.

المنازل

تُعدّ المنازل من الأمور الأكثر اهتماماً في عصرنا الحديث، حيث يبني العديد من النّاس منزلاً للعيش فيه طوال عمرهم، كما يلجؤون للاهتمام بشكله ومظهره الخارجيّ والدّاخلي، ومكانه المناسب، وتُعدّ الحرارة والأمطار من الظّروف التّي تتأثّر بها المنازل بشكلٍ ملحوظ، فسطح المنزل أوّل موقعٍ يتم فيه تجمّع مياه الأمطار، والتعرّض للحرارة بشكلٍ مباشر، وتكون حماية الأسطح من هذان العاملان بطريقةٍ مثاليةٍ تسمى “عزل الأسطح”.

كيفية عزل الأسطح

هنالك طريقتان من طرق عزل الأسطح، وهما: العزل الحراريّ، والعزل المائيّ، وسنتطرّق في هذا الموضوع لكليهما:العزل الحراريّ هو منع حدوث التّبادل الحراريّ بين الحجرات التّي تتباين في درجة حرارتها، وتتمّ هذه الطّريقة باستخدام مواد عازلة للحرارة، كالصّوف الصّخري، وهو شائع الاستخدام، ويكون على شكل ألواحٍ يتم إلصاقها بالسّطح، أو باستخدام المزايكو، والذّي يوضع فيه الصّوف الصّخري على شكل لفائف، تفرد على سطح المنزل، ثمّ يصبّ فوقها الإسمنت، ومن المواد الأخرى المستخدمة في العزل الحراري، هي مادّة البيرلايت، ويتم فردها على السطح، وهي مادّةٌ عاكسةً للحرارة.

مزايا استخداماته: يُقلّل من استهلاك الطّاقة الكهربائيّة، لقلّة استخدام الأجهزة الكهربائّية فيها، وذلك لقدرته العالية على حفظ درجات الحرارة المناسبة للسّطح لمدّةٍ طويلة. التّخفيف من الضوضاء، والحماية من تقلّبات الطّقس.يزيد من مستوى الارتياح لمستخدميه.

العزل المائيّ هو حماية المنشآت والمباني من تجمّع المياه على سطحها، والتّي تؤدّي إلى تشقّقها، وتسريب المياه من خلالها، بالتالي تُكوّن الرّطوبة العالية والعفونة، من أهمّ المواد المستخدمة في هذه الطريقة هي صفائح مادّة البيوتيمين، والتّي بدورها تمنع تسرّب المياه إلى السطح نهائياً، ويتم تثبيتها بواسطة حرارة الغاز، أما المادة الأخرى فتسمى الزّجاج المائيّ، وتتم عن طريق تذويب الزّجاج بالماء، ورشّه على السّطح، من ثمّ خلط الإسمنت بمادّة السّيليكا، والتي تقوي الإسمنت، ومنع تسرّب المياه من خلاله، كما يستخدم الصوف الصّخري في العزل المائيّ، بالإضافة إلى المواد الأخرى كالرّقائق الإسمنتية، والتي يتمّ إلصاقها بالسّطح، لحجب الرّطوبة والماء عنه. كما يستخدم سائل البرافين بسهولةٍ فائقة؛ فهو يرشّ بفراشٍ، أو فردٍ للرّش، كي يمنع تسرّب المياه من خلاله.

وانتشر استخدام بلوكّات مصنوعةٍ من مادة البوليسترين والفلين، بحيث تُوضع على السّطح، ويُصّب فوقها الإسمنت، لأنها مواد عازلةٌ للماء والصّوت في آنٍ واحد، كما يمكن وضع مادة إسفلت الشّارع “الزفتة”، وهي مادّة تنتج من تكرير البترول، بحيث تُغطّي السطح بالكامل، فتمنع تسريب المياه من خلاله.

إنّ العزل المائيّ يحتاج إلى إمكانيّاتٍ علمّيةٍ كبيرة، وتجهيزاتٍ عالية، للتّأكد من نوع وجودة المادّة المراد تطبيقها، وتكون الشّروط أكثر تشديداً في المنشآت المائيّة المتعلّقة بمياه الشرب، فيجب أن تخضع لمواصفات ومعايير عالميّة أثناء استخدامها مواد العزل المائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *